دورة: مدخل إلى تحقيق نصوص التراث

دورة: مدخل إلى تحقيق نصوص التراث

يسر بيت نماء للتطوير والاستشارات وضمن سلسلة برامجه في تكوين الباحثين وطلبة الدراسات العليا أن يقدم دورة بعنوان: مدخل إلى تحقيق نصوص التراث، للدكتور علي العمران.

رسالة في الدولة الائتمانية / دولة الثقة

رسالة في الدولة الائتمانية / دولة الثقة

قد يقول القارئ منذ الوهلة الأولى: كيف نبحث عن أسماء جديدة للدولة؛ وهناك ما هو أهم وأولى؟ وهذا التساؤل صحيح، لكنَّه مردود على صاحبه لعدة أسباب لا يمكن أن نبث فيها بإسهاب في مقال قصير، وكنا في مقالات علمية وغير علمية تطرقنا لوضع الفكر العربي - الإسلامي المعاصر وممكنات مساهماته في الفكر الإنساني الحديث. في هذا المقال، وهو موجز فكرة نشتغل عليها تدريجيًّا وعلميًّا باللغة الإنجليزية، نقترح أن يتم تجاوز مصطلحات العِلمانية أو العَلمانية والثيوقراطية والدينية في التداول الفكري والسياسي العربي المعاصر ......

العقلانية الرشدية ونظرية الوجود

العقلانية الرشدية ونظرية الوجود

كان ابن رشد على وعي تام بالفرق بين الأنطولوجيا والكوزمولوجيا، أو بين الوجود والكون، فإذا كان الكون يعني الظواهر الحسية التي نحسها ونراها في العالم من حولنا؛ فإنَّ الوجود هو الخاصية الكامنة خلف هذه الظواهر، والتي تعبر عن واقعه الحقيقي. وهو في ذلك كان متأثرًا لحد كبير بدراسات أرسطو الأنطولوجية التي وصفت الفلسفة الأولى بأنَّها البحث في الوجود بما هو موجود، أي: الوجود بالإطلاق بغض النظر عن خصائصه الجزئية، أو مظاهره الحسية.

في المفـهـوم الفلسفي

في المفـهـوم الفلسفي

ما المفـــــــــهوم؟ سؤال ينبثق منه منذ الوهلة الأولى سؤالٌ ثانٍ - يتم التعبير عنه بلغة «جيل دولوز»- ما مفهوم المفهوم؟. قصدنا هنا هو تقصي أثار المفهوم الفلسفي عبر النظر إلى مساره وارتباطه بتاريخ الفلسفة، فإذا كان هذا السؤال هو الكلام الذي لم يكتمل إلا عندما نفصح عن نقصه، وعدم اكتماله - بلغة موريس بلانشو-، فإن الإفصاح عنه، سيتطلب منا التنقيب عن تلك العلاقة الناظمة بين ما سمي بالفلسفة وبين المفهوم.

الدين بين نظريتين: التطورية والمؤلهة

الدين بين نظريتين: التطورية والمؤلهة

يُعدُّ الدكتور علي سامي النشار (1917 - 1980 م) أحد أهم الباحثين في الفكر الفلسفي المعاصر، والابن البار لمدرسة مصطفى عبد الرازق التي ذهب بمنهجها مذهبًا قصيًا، من خلال الدفاع عن المنهج الإسلامي الحق الذي ينبغي تلمسه في الأصلين الأصيلين: (علم أصول الفقه، وعلم الكلام) باعتبارهما اللبنة التي قامت على أساسها الفلسفة الإسلامية التي تُعدُّ بحق ديوان الأمّة الإسلامية الذي سجل شخصيتهم وملامحهم وحضارتهم ..........

العلم وشفرة أوكام والله

العلم وشفرة أوكام والله

الفكرة القائلة بأنَّ العلم فنّد أطروحة الله لتفسير العالم شائعة جدًّا، حيث يُشار إلى تقدُّم العلم وازدياد قدرته في تفسير العالم يومًا بعد يوم؛ وبالتالي نقصان الحاجة إلى الله في فهم العالم. أحيانًا، تصاغ الفكرة السابقة وفقًا لشفرة ويليام أوكام (William of Ockham) الشهيرة، فيلسوف العصور الوسطى وعالم لاهوت، والتي تنص على التالي: «من العبث القيام بعدد أكبر من الخطوات لإنجاز شيء ما، بينما يمكننا إنجازه بعدد خطوات أقل». حينما نطبق شفرة أوكام على العلم والله؛ تكون المقولة كما يلي: بما أنَّ العلم قادر على تفسير العالم بنفسه؛ فلا حاجة لنا بأداتي تفسير حين تكون أداة واحدة قادرة على إنجاز ما تفعله الأخرى.

قراءَة مُحَمد عَابد الجَابري لآية سُورَة آل عمران

قراءَة مُحَمد عَابد الجَابري لآية سُورَة آل عمران

يقُول اللهُ تَعالى: {وَمَن يَبتَغ غَيرَ الإسلام ديناً فلَن يُقبَل منهُ وهُوَ في الآخرة منَ الخَاسرين}. [سورة آل عمران. 84]. دأب "محمد عابد الجابري" على أنه قبل أن يبدي رأيه، يقدم أراء أهل التفسير الموروث، إذ أثبت أن "محمد بن جرير الطبري" ؛ بوصفه من "أصحاب النصوص التفسيرية التأسيسية"، رأى تفسيراً للآية مفاده: "أن من يعبد الله تعالى عن طريق دين غير دين الإسلام، مهما كان منزلاً .......