الدراسات والابحاث

طه عبد الرَحمن من نقدِ الحداثة الغربيَة إلى تأسيس حداثة إسلامية

1

ينتمي المفكر العربي طه عبد الرحمن إلى صِنف المفكرين والفلاسفة الذي تركوا أبراجهم العاجية ونزلوا إلى الواقع لمعاينة حياتهم المعيشة وتسخير تفكيرهم فيها، وقدموا خدماتٍ عظام لمجتمعاتهم وأوطانهم بِربطهم بين الفلسفة والواقع. فإذا كان أبو حامد العزالي (1058 - 1111م) قد سخَر جُهدًا يسيرًا في حثِّ الشباب على التحلي بمكارم الأخلاق، وبصحيحِ الدين، في سبيل مواجهة الانحرافات التي سادت في العصر العباسي، ........

البحث الدلالي في علم أصول الفقه

1

تُعدُّ قضية تفسير النص الشرعي من أبرز القضايا المعرفية والمنهجية التي أثارها علماء الأصول في سياق بحوثهم الدلالية واللغوية، وهم يقدمون على بناء منهجية تخص تفسير النص، وتأويله.

السياسة الشرعية: المفهوم وبعض الأصول الحاكمة

1

فإن لكل قضية أو باب من أبواب العلم أصولاً ينبني عليها، وقد تتراوح هذه الأصول بين علم وآخر، قربٍ وبعدٍ، وهكذا شأن العلم كله، ينبني بعضه على بعض لا يُستثنى منه باب دون باب ولا مسألة دون أخرى، بل يتصل في كل شيء منه، ولذا كان من أجدّ أبواب العلم البحثُ عن الأصول الحاكمة.

علاقة الحنابلة بالصوفية والتصوف

1

تحاول هذه المراجعة أن تحلل المنهجية التي سار عليها المؤلف في إثبات العلاقة الحنبلية الصوفية وتُخضعها لقواعد البحث العلمي لمعرفة سلامة المخرجات، كما تحاول أن تعيد محاكمة التطبيقات للتنظيرات التي أخذها المؤلف على نفسه في مطلع دراسته، وتجعل الأدلة على طاولة التحليل كما تبحث في مقصود التصوف الذي أراده المؤلف وهل المراد خلق الموائمة مع الصوفية .........

مفهوم الإسلام في القرآن

1

يعد مفهوم «الإسلام» من المفاهيم والاستعمالات النصية القرآنية؛ إذ قد ورد في العديد من نصوص القرآن، في سياقات متعددة ومتنوعة. وقد حُدد تاريخيًّا تحديدات كثيرة على مستوى التعريف الاصطلاحي به؛ سواء كان التحديد تراثيًّا أو معاصرًا، إسلاميًّا أو استشراقيًّا. ونعرض في هذا المقال تحديد دلالته من منظور أبي يعرب المرزوقي الفلسفي المعاصر، وتقوم ماهية إنية تحديده على عدة أسس أهمها:

الاجتهاد: مقاربة كلامية

1

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا. أما بعد؛ فأفترض هاهنا افتراضا أقيم موضوع هذه الورقة تدليلا على صدقه، صورته: أن كثيراً من مباحث علم أصول الفقه ومسائله قد تشكّل في جوهره وفقا للمسلمات الكلامية بحسب كل مذهب كلامي سائر، ولا أعني بذلك ما يظهر من الكلام سذاجة من أن بين علمي الكلام وأصول الفقه وشائجَ وعلاقاتٍ أثّر بها الأول على الأخير بحسب ما طرح في بعض الدراسات وإن كان البحث في هذا الباب لا ينكر، إلا أن محلّ افتراضي هاهنا هو فيما هو أعمق وأشدّ أثرا، ........

من الفلسفة إلى السياسة عند حنّه آرندت

1

إنّ قلب الأفلاطونية لايعني الخروج منها، فهو جزء من نفس الإطار؛ لِهذا كانت التصورات الفلسفية المناهضة للأفلاطونية جزءًا منها، وهو حال التيار الحيوي؛ فإذا كانت الأفلاطونية قد شكّلت التقليد الفلسفي الغربي، أي الإطار العام للتفكير الفلسفي الغربي، فإنّ مجاوزتها لا تكون بِقلْبِها بل بالخروج النهائي منها. وهذا ما سعَت إليه حنّه آرندت باقتراحها التصور السياسي الذي ينظر إلى الوجود والاجتماع الإنساني خارج كلّ تأطير فلسفي؛ أي ينظر إليهما نظرة سياسية، بالمعنى الخاص الذي تسنده آرندت إلى السياسة، فكيف تشكّل إطار التقليد الفلسفي مع أفلاطون؟

تقريب كتاب: «القواعد النورانية الفقهية» لشيخ الإسلام ابن تيمية

1

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مُباركاً فيه، والصلاة والسلام على نبيّه ومصطفاه محمد بن عبد الله، وسلام الله وصلواته على آل بيته الطيبين الطاهرين، ورضوان الله على صحابته الكرام الذين نصروا دينه بالحجّة والبيان والسيف والسنان؛ جمعنا الله وإياهم بصحبة حبيبنا الهادي محمد، وجعلنا ممن يسير على ما ساروا عليه، ويعمروا الكون بالإيمان، ويُقيموا حضارة الإسلام، وعمران العباد والبلاد بمدينة الشرع الحكيم.

العناصر الأعجمية في الفقه الإسلامي في العصور الأولى للإسلام

1

خرج علينا كتَّابُ كُثُر بدراسات وافية عن مشكلة العناصر الأعجمية في الفقه الإسلامي في العصور الأولى للإسلام دون نتيجة تُذكر، ممَّا لا يشفع إلى مناقشة هذا الموضوع من جديد، اللهم إلَّا إذا قدم المؤلف حقائق جديدة ذات صلة، أو سلط شعاعًا جديدًا من الضوء على عناصر هذه القضية. وقد تأخذنا الدهشة من الوهلة الأولى أن يبحث المرء عن تأثيرات أعجمية في نظام فقهي يحمل أمارات التفرد بلا مراء. بيد أنَّه قد لاح لنا أنَّ الكثير من الملامح البارزة للحضارة الإسلامية،..............

ادعاء النبوة في جبال غمارة بين جدلية التواجد وتهويل التناول

1

لقد اتسمت اتسمت فترة بداية القرن السابع الهجري بالكثير من الاضطرابات السياسية والاجتماعية الخطيرة؛ التي أدت في الأخير إلى انهيار الدولة الموحدية وقيام الدولة المرينية. وبين هذه الاضطرابات والقلاقل ظهرت الكثير من الثورات في مناطق عدة من المغرب. وكان من أكثرها خطورة عليه، قيام دعوة المتنبي أبو الطواجن الكتامي في قبيلة بين سعيد الغمارية، حيث كان لبروزه تهديد كبيرعلى استقرار المغرب الذي كان يردأ أصلًا تحت ضد الحروب والتمزقات الداخلية وأثار هزيمة العقاب المذلة في الأندلس.

12345678910...